4Physics

ON THE RADIO


Laurie Roth & Doug Hagmann

10:00 p.m. ET, 7 p.m. PT
THE ROTH SHOW - LISTEN LIVE

National & International issues
Homeland Security
Investigations

Hot talk radio!

Taking your calls... Click on above link for details

QUALITY & TRUST
Two important features to look for in choosing a long term food supplier.
The FreezeDryGuy has both.

It's what we store

Al Qaeda bombers & statement of responsibility

ABC News Alexis Debat reports: "Officials: Algerian Bombing Is First Wave of New Al Qaeda "Spring Offensive"

12 April 2007: As we reported yesterday, al Qaeda has claimed responsibility for the two large explosions in the Algerian capital that killed at least 24 people and left 222 more wounded. A telephone call to Al Jazeera's office in Rabat, a man identifying himself as Abu Mohammed SALAH said that three al-Qaeda members had carried out suicide truck-bombings that targeted three sites: the Algerian government building in the capital, the headquarters of Interpol and the judicial police headquarters in Bab Ezzouar.

SALAH added: "We are targeting the alliance of crusaders and their governments, tracing them wherever they are, defending our brothers the oppressed all over the world, and defending our brothers the detainees, prisoners and oppressed ones in Morocco, Algeria, Mauritania or others."

The group also claimed responsibility in an internet statement and posted photos of the three "martyrs,"Muath bin JABAL, Al-Zubeir Abu SAJEDA, and Abu DUJANA.


Courtesy of Archangel

According to the statement:

The first target was the headquarters of the apostate government in the Algerian capital Algiers where the martyr Muath bin JABAL drove a truck filled of 700 kg (approximately 1540 pounds)of explosives into the apostates’ fortress and according to our own sources, killing about 45 and injuring an unknown number of them, destroying part of the building.

The second target was the headquarters of the International INTERPOL in the capital Algiers (the gate of Zuwar) where the martyr Al-Zubeir Abu SAJEDA drove a truck filled with 700 kg (approximately 1540 pounds) of explosives, storming into the den of the tyranny and infidelity and those who are fighting Jihad, and he was able with Allah’s blessing to destroy it completely, killing at least eight apostates and injuring an unknown number of them.

The third target was the headquarters of the special forces of the Police in Ezzouar Gate in the capital where the martyr Abu DUJANA drove a truck filled with 500 kg (approximately 1100 pounds) of explosives, storming the apostate fortress and was able with Allah’s blessing to destroy it completely, killing and injuring a large number of apostates.

Arabic statement of responsibility:

الحمد لله معز الإسلام بنصره ، ومذل الشرك بقهره ، ومصرف الأمور بـأمره ومستدرج الكافرين بمكره ،الذي قدر الأيام دولاً بعدله ، وجعل العاقبة للمتقين بفضله
والصلاة والسلام على من أعلى الله منار الإسلام بسيفه ،أمّا بعد:

قال تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ
وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ

اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾ (التوبة:111) .
فها قد فتحت الجنّة بابها،و تزيّنت الحور لخُطّابها،و بدأت صروح الردة و العمالة تئنّ تحت وقع ضربات فرسان الشهادة،و عُشّاق الحور...و ها نحن نزفّ البشرى السّارة لأمّة الإسلام عامّة و لإخواننا المجاهدين خاصّة بإنطلاق ثلاثة استشهاديين من أسود الإسلام لتنفيذ غزوة هي الأولى من نوعها.
و بعد التخطيط الدقيق و الإعداد الجيد للعملية ،و إختيار الأهداف إنطلق الإستشهاديون الثلاثة صبيحة هذا اليوم:‏الاربعاء‏، 24‏ ربيع الأول‏، 1428 لإستهداف ثلاثة صروح للكفر:
الهدف الأول:مقر الحكومة المرتدة بالجزائر العاصمة،حيث قاد الشهيد معاذ بن جبل شاحنة مملوءة ب 700 كلغ من المتفجرات و اقتحم بها المرتدين في حصنهم فأصاب منهم حسب مصادرنا الخاصة ما يقارب من 45 قتيل و عدد مجهول آخر من الجرحى،و دمر جزءا من المبنى.
الهدف الثاني: مقر شرطة الأنتربول الدولية بالدار البيضاء( باب الزوار/العاصمة) حيث قاد الشهيد الزبير أبو ساجدة شاحنة مملوءة بحوالي 700كلغ من المتفجرات و اقتحم بها وكر الظلم و الكفر و محاربة الجهاد،فاستطاع بفضل الله أن يدمره بأكمله و يقتل ما لا يقل عن 8 مرتدين و يصيب عددا مجهولا آخر منهم.
الهدف الثالث:مقر القوات الخاصة للشرطة بالدار البيضاء(باب الزوار/العاصمة) حيث قاد الشهيد أبو دجانة شاحنة مملوءة ب 500كلغ من المتفجرات و اقتحم بها حصن المرتدين فاستطاع بفضل الله أن يدمره بالكامل و يقتل و يجرح عددا كبيرا من المرتدين.
و قد كانت الحصيلة الإجمالية المؤقتة للغزوة حسب مصادرنا الخاصة ما يقارب ال200بين قتيل و جريح في صفوف المرتدين،و تدمير مركزين بالكامل،و تدمير جزئي لمقر الحكومة.
فرحم الله شهداءنا الأبرار و تقبل الله منهم هذا العمل البطولي لنصرة الدين و دفع صوائل الصليب و الردة عن أرض الإسلام...
فيا حواري الخــلود قد أتـاك الشهيد
فافـرشي الأرض وردا و أمنحيه السُـعود
و نقول للمرتدين و أسيادهم من الصليبيين:أبشروا بقدوم شباب الإسلام الذي يحب الموت و الشهادة كما تحبون حياة المجون و العربدة،و والله لن يغمد لنا سيف و لن يطيب لنا عيش حتى نحرر كل شبر في أرض الإسلام من كل صليبي و مرتد و عميل،و حتى تطأ أقدامنا المتوضئة أندلسنا السليب و قدسنا المنتهك.
و تأتي هذه الغزوة المباركة بعد سلسلة من الضربات الموجعة التي تلقاها جنود الردة و عملاء الصليب في الأسبوعين الأخيرين...ضربات جعلت الطواغيت يتكتمون تكتما شديدا على خسائرهم و ينتهجون سياسة نشر الكذب و تسريب الأخبار الزائفة عن مقتل العشرات من المجاهدين،و قد تواطأت الصحف المحلية على نقل هذا الكذب الممجوج دون احترام لأدنى معايير الدقة و الموضوعية ،و دون مراعاة لعقول الناس،و ها نحن نكشف هذا الزيف و نذكر بعضا من حصاد النصر الذي أنجزه المجاهدون:

- 07/04/2007 في مساء هذا اليوم،انطلق ليوث الإسلام من كتيبة جند الله بالمنطقة الأولى تحت إمرة الشيخ عاصم أبي حيّان لتنفيذ غزوة موفقة ببن علال(عين الدفلة) بتنفيذهم لكمين محكم لفرقة مشاة من الجيش الوثني كانت تقوم بدورية في المنطقة فأثخنهم المجاهدون قتلا و جرحا،و حصدوا منهم ما لا يقل عن 10مرتدين و جرحوا منهم عددا كبيرا مجهولا،و قد فتح الله عليهم بغنم أسلحة المرتدين التي تمثّلت في 10 رشاشات كلاشنيكوف،ثم انحازوا لقواعدهم سالمين غانمين.
و نحن نكذب ما ذكره المرتدون من قتل 06 مجاهدين،و نؤكّد من جهتنا أنه كذب و زيف لتغطية هزيمتهم.

06/04/2007 فجّر المجاهدون قنبلة على قافلة للجيش الوثني قرب منطقة شعبة العامر(بومرداس)،و قد أسفر الهجوم عن مقتل 03 مرتدين و جرح عدد مجهول منهم و انحاز المجاهدون لقواعدهم سالمين.
06/04/2007 هاجم المجاهدون مجموعة مرتدين من الجيش الوثني بضواحي بوغني(تيزي وزو) و قد باغتهم المجاهدون بإطلاق نار مكثف و اشتبكوا معهم و أصابوا منهم عددا مجهولا من القتلى و الجرحى.
06/04/2007 هاجمت زمرة من المجاهدين حاجزا أمنيا للحركى قرب مدينة مقلع(تيزي وزو) ،و قد باغتهم المجاهدون بإطلاق ناري كثيف فأسفر الهجوم عن مقتل و جرح عدد مجهول من الحركى،و انحاز المجاهدون لقواعدهم سالمين.
05/04/2007 فجّر المجاهدون قنبلة على دورية للجيش الوثني بمنطقة بقاص(البويرة) و قد أسفر التفجير عن مقتل و جرح ما لا يقل عن 04 مرتدين.
05/04/2007 اشتبك المجاهدون مع الجيش الوثني بسيدي نعمان إثر عملية تمشيط للمنطقة و قد أثخن المجاهدون في المرتدين و أسقطوا عددا مجهولا من القتلى و الجرحى في صفوفهم.
04/04/2007 هاجمت زمرة من المجاهدين نقطة مراقبة مشتركة للشرطة المرتدة و الدرك الوثني قرب الجسر الأسود(تيزي وزو)،و قد باغتهم المجاهدون بإطلاق نار مكثّف،فقتلوا و جرحوا عددا مجهولا منهم،و انحازو لقواعدهم سالمين.
01/04/2007م فجّر المجاهدون قنبلة على دورية للجيش بالطريق الرابط بين سوق الحد و شعبة العامر(بومرداس) و قد أسفر التفجير عن حصيلة مجهولة من القتلى و الجرحى في صفوف المرتدبن.

أيها المسلمون:
يا أحفاد طارق بن زياد،و يا أبناء عقبة بن نافع...إعلموا أن إخوانكم المجاهدين حريصون كل الحرص على تجنب دماء المسلمين،و يحتاطون أيما احتياط في هجماتهم،و سيحاول المرتدون و الإعلام المضلل أن يضرب على وتر إصابة الأبرياء،بتقليل الخسائر من جهته و تضخيم إصابات الأبرياء ممن لم يتقصدهم المجاهدون،و نحن علم الله قد بذلنا أقصى جهودنا لتفادي إصابة أي مسلم بأذى،فالحذر الحذر من حملة التضليل و الزيف التي ستكون كبيرة كبر الضربة القاصمة التي تلقاها عملاء الصليب.
و ادعوا الله لإخوانكم المجاهدين بالنصر و التمكين،و انصروهم بما تملكون،و أبشروا فإن ليل الظالمين إلى أفول و فجر الحق قادم..

اللهمّ عليك باليهود و النصارى و عملائهم المرتدّين..
اللهمّ أنصر المجاهدين في كلّ مكان و أيّدهم بمدد من عندك..
و الله أكبر الله أكبر الله أكبر
و لله العزّة و لرسوله و للمجاهدين
اللّجنة الإعلاميّة
لتنظيمِ القَاعِدَةِ ببلادِ المَغْرِبِ الإسْلامِي
ــــــــــــــــ
‏الاربعاء‏، 24‏ ربيع الأول‏، 1428
‏11‏/04‏/2007